كيفية أعداد الميزانية

  • 0

كيفية أعداد الميزانية

Category : دورات

تلجأ كل الدول والمؤسسات العامة والخاصة، إلى العمل على إعداد ما يعرف بالميزانية، حيث تحتوي هذه الميزانية كافة التفصيلات المالية التي ستعتمد عليها في إدارة هذه المؤسسة من الناحية المالية خلال الفترة القادمة، فالميزانية بعبارة أخرى هي الخطة المالية التي سوف تطبق، حيث أنه بدون الميزانية لن تتضح معالم الطريق المالي ولن يضبط الإنفاق داخل المؤسسة أو الدولة مما سيؤدي في النهاية إلى ضياع الحقوق والجهد المبذول وبالتالي الخسارة. لا يعد الميزانية شخص واحد فقط بل يعدها العديد من المختصين الماليين، الذين يعملون ضمن الدائرة المالية، وهم القادرون على تحديد الأوضاع المالية للمنشأة أو الدولة أو المؤسسة وبالتالي هم القادرون على تصميم ووضع الخطة المالية المنوي اتباعها. تتضمن الميزانيات العديد من البنود ومنها بند الانفاق وبند الادخار وبند الاقتراض وغيرها العديد من البنود، حيث تعد الجهات المالية المسؤولة عن المالية بتوضيح تقديرات الميزانية المنوي إقرارها عن طريق اوراق عمل توضع بين يدي رئيس المنشأة، وبناء عليه يعقد الرئيس بعد اطلاعه على أوراق العمل إلى اجتماع لكافة المديرين، حيث يتم التناقش حول الخطوط العريضة المعدة والتي هي بين يدي الرئيس، ثم تضاف أية ملحقات بعدها بعد تناقش كل مدير مع الدائرة المالية على انفراد، لترفع بعد ذلك إلى الرئيس التنفيذي للمنشأة ويتم إقرارها والموافقة عليها. حتى تحقق الميزانية أهدافها يتوجب تحديد كافة النفقات وتغطيتها بالكامل في إطار وضمن رأس المال المتاح، لان الهدف الرئيسي من الميزانية هو ضبط النفقات بشكل رئيس، حتى تستطع المنشأة ان تحقق غاياتها و أهدافها، و تحقيق الربح المتوقع و الادخار أيضاً. كما ان مفهوم الميزانية لا ينحصر على الجماعات و الدول و المؤسسات الكبيرة بل تتعدى الميزانية هذا المستوى لتصل إلى المستوى الفردي، فكل فرد في حياته الخاصة و خصوصاً من هم من الدخل المتوسط او من الفقراء، بحاجة إلى أن يضعوا الميزانيات التي تساعدهم على معرفة إيراداتهم و أوضاعهم المالية، و بالتالي ضبط النفقات، اما إذا كان هناك صرف بدون اي عملية ضبط و بدون معرفة الخطة المالية، سيكون هناك العديد من المشكلات المالية و على رأسها تراكم الديون و المدفوعات، فبدرجة اولى في الميزانيات على المستوى الفردي يجب تسديد كافة الالتزامات المالية الضرورية كالفواتير و الديون و غيرها ثم ضبط النفقات بناء على ما تبقى، حتى يستطيع الفرد و العائلة تجاوز ما أصابهم من ضائقة مالية ألمت بهم.


Leave a Reply

النشرة الاسبوعية